علاقة السلطان بالبابا وبأوروبا

جذور الصراع العثماني الأوروبي البابوي تمتد إلى السلطان العثماني الثالث. بدأت هذه الصراعات بحوادث بسيطة في بعض القرى المسيحية و ارتفعت الحرارة التنافسية مع السلطان محمد الفاتح الذي إعتمد على مبدأ فرق تسد بين المسيحيين!

وكان محمد الفاتح يهدف إلى إحتلال الفاتيكان وقد إحتل رهودس بالفعل .  أما السلطان سليمان فمشى على خطة السلطان الفاتح مستفيداً من الصراع الأوروبي المسيحي والإنقسام بين الكاثوليك والبروتستانت.  لم يقوى البابا كليمنتس السادس على ردع السلطان لأنه لم يكن يملك قوة عسكرية ليواجهه في أرض المعركة ولكنه جابهه سياسياً. وعندما إحتل سليمان المجر توفي البابا حزناً نتيجةً لذلك.

 

كان لهيام دور كبير في كل الحروب وقد عرف ذلك تاريخياً من خلال الرسائل المبعوثة من قادة اوروبيين للسلطانة هيام شخصياً!  كما كان لها علاقة في كل القرارات السياسية في أوروبا لذلك كان القادة يبعثون لها برسائل لتساهم إيجابياً في تخفيف وهج الحروب في بلادهم .

Love,

Helwi El Hayet

Follow us on Twitter: @HelwiElHayet

About helwielhayet

Helwi el-Hayet discusses your favorite topics every week day at 4:30 p.m. Beirut time. From fashion to psychology to books to art to nutrition to cooking and coaching (and much, much more), Helwi el-Hayet is here to shed light on the latest trends and to share with you reports, interviews and recipes from Lebanon and the region!
This entry was posted in Book, History, Series and tagged , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s